Home لبنانيات لولا بيروت و”جمول” لكان المشهد اللبناني مختلفا
لولا بيروت و”جمول” لكان المشهد اللبناني مختلفا

لولا بيروت و”جمول” لكان المشهد اللبناني مختلفا

17
0

” وحدن بيبقو متل زهر البيلسان، وحدهن بيقطفوا وراق الزمان”. في 16 ايلول 2023، قبل 41 سنة بدأت في بيروت ومن بيروت ملحمة
مشرقة.
لفظت العاصمة العاصية والأبية المحتل وانتشرت تباعًا بقعة الضوء !
اليوم في 16 ايلول اوجه تحية حب لكثيرين عرفتهم وتابعت سيرتهم،واخص بالذكر الشهيدين : شربل عبود وجورج نصرالله.
شربل من اوائل المقاتلين .. وجورج الذي بنى ركائز لجمول في الشريط المحتل.

وتحية حب للكثيرين الذين لم التقي بهم ولم اعرف لهم اسماء بل عرفت عن مآثرهم ، ونتفا من بطولاتهم.

والتحية مستحقة لبيروت عروس العواصم التي حضنت في بيوتها المقاومين وحمتهم ونبذت المحتل. واليوم بعد ٤١ سنة على انطلاقة جمول، ومن موقع قريب نسبيا من مركز القرار انذاك، اميل للتاكيد انه لو لم يحتل العدو بيروت التي شهدت انطلاق المقاومة الوطنية اللبنانية التي حررت العاصمة وثلاثة ارباع الاراضي المحتلة قبل المصادرة والاستتباع لكان المشهد اللبناني مختلفًا.

في ١٦ ايلول تحية الى ابو انيس وأبو خالد، تحية مكررة الى جورج حاوي
الذي كان اول الرصاص الذي حرر العاصمة بيروت ورسم درب تحرير لبنان من الاحتلال.