Home لبنانيات طعم الجدري
طعم الجدري

طعم الجدري

10
0

عاد مشهد البيطار من جديد الى الواجهة بعد اصداره احكاما بالافراج عن عدد من الاسماء الموقوفة على ذمة التحقيق
في تحريك صادم لقضية المرفأ بعد ركود وجمود اصابها لعدة اشهر
والغريب في الموضوع هو التوقيت والتوقيت فقط في اعادة مشهدية البيطار الحلم الى أذهان الشعب اللبناني بعد اسبوع عنيف بين الاهل و القوى الامنية أدى الى اعتقالهم وضربهم واهانتهم


المخيف في الامر أن دولتنا المصونة لا تعلم خلافا لمصلحتها تحت أي شكل من الاشكال فالسماح للبيطار الان بعد كل الشحن والعنف أمر يكاد لا يخلو من إنّ او احدى أخواتها
كل التخوف أن يلعب القاضي دولته معا للتسديد في المرمى ذاته معا لما فيه خسارة الاهالي
كل التخوف والرعب من فكرة وجود قاضٍ شريف واحد في جمهورية لبنانستان المجنونة وان الامر لا يعدو كونه مسرحية ستقفل بعد الفصل الاول او ستعود للتسويف والمماطلة واللعب على حساب نفس الاهالي الطويل
كل التوفيق لبطولة القاضي التي نتمنى أن تنتقل من حيز الحلم الى حيز الواقع